أبريل 23, 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

اكتشاف سبب التطور السريع لسرطان البروستات

تمكن باحثون من جامعة روتجرز الأمريكية من كبح نشاط سرطان البروستاتا وخفض معدل انتشار الورم بصورة ملحوظة عقب الكشف عن العلاقة بين جين “إن إس دي 2” والإصابة بالمرض.

وذكر موقع “ميديكل إكسبريس” أن الباحثين حددوا الجين في الفئران بمساعدة خوارزمية الكمبيوتر التي وضعت لمساعدة المتخصصين في تحديد الجينات السرطانية والتي قد تساعد في دراسة الأورام في جسم الإنسان.

من جهتها قالت الدكتورة أنتونينا ميتروفانوف والأستاذة المساعدة في كلية الطب بجامعة روتجرز “يستطيع الأطباء بعد تشخيص إصابة الرجال بسرطان البروستات تحديد مستوى انتشار المرض ولكن لا يمكنهم التنبؤء بدينامية تطور المرض وإذا تمكنوا من التعرف على دينامية تطور المرض وقت تشخيصه فسوف تظهر إمكانية البدء بالعلاج فورا وخفض معدلات احتمال انتشاره”.

ويدرس الباحثون حاليا إمكانية اختراع مستحضر طبي لكبح الجين بينما ينصح الأطباء المتخصصون في الأورام السرطانية بالبحث عن هذا الجين أثناء الفحص من أجل تحديد العلاج اللازم للمرضى المعرضين لخطر انتشار الورم

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *