مايو 26, 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

مباحثات حول التعاون الاقتصادي بين سورية وجمهورية القرم

بحث رئيس جمهورية القرم سيرغي إكسيونوف مع الوفد السوري إلى مؤتمر يالطا الاقتصادي الدولي الخامس برئاسة وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور محمد سامر الخليل اليوم التعاون الاقتصادي بين الجانبين.

وأشار إكسيونوف خلال اللقاء إلى أنه تم تشكيل مجموعات عمل في مختلف اتجاهات التعاون وجرى تسجيل بيت تجاري مشترك ونعمل حاليا على إنشاء شركة ملاحة بحرية.

ولفت رئيس جمهورية القرم إلى استعداد المعاهد والجامعات في شبه الجزيرة لتدريس طلبة من سورية واستقبال 50 طفلا سوريا وكذلك نحو 50 من الجرحى العسكريين السوريين للاستراحة وإعادة التأهيل في المؤسسات الصحية بشبه جزيرة القرم خلال موسمي الصيف والخريف للعام الحالي.

حضر المباحثات سفير سورية في روسيا الدكتور رياض حداد.

وفي بيان صدر في ختام المحادثات أكد الجانبان على الاهتمام المشترك والرغبة في التنمية الفعالة للعلاقات في كل المجالات كما شددا على أهمية التعاون التجاري والاقتصادي من خلال الاتفاق بين مجلس الوزراء في جمهورية القرم في الاتحاد الروسي ووزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية في الجمهورية العربية السورية.

وأضاف البيان: إن الطرفين أكدا أهمية التنسيق الفعال لوضع آلية للتسديدات آخذين بعين الاعتبار زيادة حجم التعاون الاقتصادي الخارجي والإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على كل منهما وبهذا الخصوص سيعقد الطرفان اجتماعات الطاولة المستديرة ومحادثات بشأن المسائل ذات الاهتمام المشترك من قبل خبراء مختصين.

وشدد الطرفان على ضرورة تأسيس شركة شحن “سورية القرم” للتركيز على نقل البضائع بين موانئ جمهورية القرم في الاتحاد الروسي وسورية وذلك في إطار التعاون التجاري والاقتصادي وعلى ضرورة تسريع عملية إبرام اتفاق حول التعاون بين الموانئ البحرية في القرم والشركة العامة لمرفأ اللاذقية.

كما اتفق الطرفان على تبادل الوفود في مجال العلوم والتعليم العالي في إطار تدريب الطلاب السوريين في مؤسسات التعليم العالي في جمهورية القرم وعلى تطوير العلاقات الثقافية بين سورية وجمهورية القرم ومواصلة العمل على إعداد وعقد الفعاليات الثقافية على أراضي البلدين في عامي 2019 و2020.

وأشار الطرفان إلى تطوير التعاون في مجال السياحة حيث عبر وفد القرم عن استعداده لإرسال ممثليه في صناعة السياحة إلى سورية لدراسة فرص التعاون وعرض الإمكانيات السياحية والترفيهية في كلا البلدين.

وعقب المحادثات قال الخليل في حديث لمراسل سانا في موسكو: إن المباحثات مع الأصدقاء الروس في يالطا كانت “بناءة ومفيدة لكلا الجانبين ولمسنا إرادة حقيقية وصادقة للتعاون من الأصدقاء في روسيا الاتحادية والقرم وفي عدد من الدول الأخرى”.

وأضاف الخليل: “مع ختام أعمال الدورة الخامسة لمؤتمر يالطا الاقتصادي الدولي عقدنا جلسة محادثات مهمة مع وفد جمهورية القرم تتعلق بمجمل علاقات التعاون بين الجانبين” موضحا أنه تم استعراض ما تم تحقيقه بين الجانبين خلال الأشهر الماضية ومقررات الدورة الرابعة للمؤتمر الاقتصادي وسبر فرص التعاون وآفاقه.

ووصف الوزير الخليل مؤتمر يالطا الاقتصادي بأنه شكل “تجربة مهمة وحققت جلساته إنجازات جيدة” موضحا أنه تم إطلاع كل المهتمين والمراقبين على واقع الاقتصاد السوري وما تعرض له جراء الحرب الإرهابية على سورية والعوائق الناجمة عن الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب التي فرضتها الولايات المتحدة الأمريكية وبعض الدول الأوروبية والتي زادت من معاناة المواطنين السوريين في مجالات الحياة المختلفة وأدت إلى تأخير دوران عجلة الحياة الاقتصادية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *