مايو 26, 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

جعفر عيسى و ألحان الورد و الياسمين

١- كيف كانت بدايات جعفر عيسى كملحن ؟
كانت بداياتي بعمر ١٢ سنة، تعلمت الموسيقى باجتهادي الشخصي ، بدأت بالعزف على آلة الأورغ وشاركت بعدة فعاليات ثقافية ، ومنذ أصبحت في سن الثامنة عشرة بدأت بالتأليف والتلحين الموسيقي ، فألفت مقطوعة موسيقية اسمها (وردة في الحرب) التي فازت بمسابقة عالمية في فرنسا في جامعة السوربون واحتلت المرتبة الأولى عالمياً وأخذت لقب أصغر ملحن موسيقي عالمي . ثم قدمت عملي الثاني و هو (سيمفونية سيدة الياسمين) للسيدة الأولى أسماء الأسد من تأليفي وألحاني وتوزيع الأستاذ محمد عبود استديو أورنينا .
٢- هل وصلت سيمفونية (وردة الحرب )بك إلى العالمية أم وصلت بها كملحن سوري ؟
أعتقد أني وصلت بها و أخذتني إلى العالمية و لكنني سأتابع بالعمل السيمفوني السوري ليصل للعالمية وليكون لسوريا طابع سيمفوني فني عالمي .
٣- كيف ترى واقع الموسيقا السورية و العالمية ؟
الواقع اليوم يضج بالمشاعر المختلطة التي تلهم مقاطع موسيقية بها لذة الفرح و النصر كما بها شجن الفراق و الألم ، تميزت سوريا بمبدعيها في مجال الموسيقا التصويرية و السمفونيات لكن العدد لا زال محدودا .
٤-هل سنرى اسم جعفر عيسى كملحن غنائي قريبا ؟
بالإضافة للمقطوعات الموسيقية الجديدة القادمة أعمل حاليا على تلحين بعض الأغاني .

حاورته : أماني المانع

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *