مايو 26, 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

حفل ختامي تقيمه الجمعية السوربة لأطباء العين

أقامت الجمعية السورية لأطباء العين حفل ختامي بمناسبة ختام أعمال مؤتمر الجمعية السورية لأطباء العين “السابع والثلاثون” مساء أمس في دمشق.
رئيس الجمعية السورية لأطباء العين المنتخب “أنس الجرد”، أكد أن المؤتمر تضمن العديد من المحاورات والتطورات التي يشهدها طب العين، من خلال تواجد مشاركات عديدة للأطباء من مختلف المحافظات السورية والذي تجاوز عددهم الـ 500 طبيب، وبمشاركة العديد من الأطباء من مختلف البلدان العربية ما جعل المؤتمر منصة لتبادل وتقارب الخبرات.
وأشار الجرد، أن المؤتمر حقق فائدة علمية واجتماعية، من خلال المناقشات التي دارت بين الأطباء حول مواضيع مختلفة مواكبة للاهتمامات التي يحتاجها الأنسان، مضيفاً بأن الجمعية ستعتمد ضمن خطتها القادمة على استمرار تطوير العلاقات بين الأطباء والمرضى، وإدخال جميع التطورات الحديثة للجمعية.
ولفت الجرد، إن عقد المؤتمرات الطبية العلمية في سورية يعكس إصرار الشعب على الاستمرار بالتميز في مختلف المجالات، ولاسيما في طب العين.
الدكتورة “ثناء عباس” أمين سر المجلس الجديد، أوضحت عن سعيهم الدائم لجلب العديد من أطباء الخارج لتحقيق التبادل العلمي وتزويد الخبرات المحلية بكافة التطورات التي يشهدها الطب، ولفتت عن تواجد تعاون مع العديد من البلدان في مجال طب العين من خلال المشاركة بالمؤتمرات العلمية التي ستقام في “لبنان والأردن وفرنسا وجنوب أفريقيا”.
من جانبها بينت الدكتورة “رؤى عبدالرحمن” عضو في الجمعية السورية لأطباء العين، أن المواضيع التي تطرق إليها المؤتمر كانت مختلفة منها “الشبكية، وارتفاع ضغط العين، وأمراض الزرق والقرنية” ما شكلت نقطة مهمة لجميع الأطباء الاختصاصين وطلاب الدراسات بتزويد خبراتهم وثقافتهم العلمية. وأضافت، أن طب العين واحد من أكثر المجالات التي يحمل التطورات الدائمة بشكل مستمر، وأن إقامة هذا النوع من الفعاليات يساعد بشكل كبير للارتقاء بذلك الطب.
الدكتور “عبدالعزيز بدلة” عضو في الجمعية، أشار أن المؤتمر شكل قاعدة للتطرق على مختلف مجالات طب العين منها “جراحة الشبكية وجراحة الحول”، بشكل علمي من خلال ندوات ومناقشات أقيمت ضمن المؤتمر بين الأطباء المحلين والعرب. منوهاً أن المؤتمر حقق فائدة لجميع الأطباء الجدد من خلال الكورسات التعليمية التي تغني مسيرتهم.
الدكتور “مروان غبرة” مستشار في طب العين وجراحتها في بريطانية، بين أن ما قدمته الجمعية خلال السنوات السابقة كان ينصب في تطوير ذلك المجال والارتقاء به لصالح مواكبة كافة التطورات التي يحتاجها المواطن السوري من خلال الندوات والمناقشات التي كانت تقام في العديد من المحافظات السورية من أجل اغناء الأطباء المختصين والجدد بكافة المعلومات التي تهم ذلك المجال.
وأضاف، أن مشاركته في المؤتمر جاءت من خلال ثلاث فيديوهات احدهم مرشح لأحدث عمليات جراحة الساد وخاصة التشوهات الخلقية في الولايات المتحدة الأمريكية، مشيراً أن ما قدمته الحكومة السورية بدعم الأطباء المحلين والعرب جعلهم يقدمون كافة جهودهم من أجل رفع أسم سورية في جميع المحافل العالمية.
رئيس مجلس إدارة شركة البر للبصريات الدكتور “فادي البر”، أشار أن مشاركتهم في المؤتمر تأتي من خلال التعاون المتبادل بين الشركة والجمعية، بتنفيذ الحملة التطوعية للكشف المبكر عن القرنية المخروطية التي ستنطلق مرحلتها الثانية بتاريخ 20/7/2019، بالتعاون مع الوزارات المختصة، من أجل حماية الأطفال وتقديم العلاج المناسب لهم.
يشار إلى أن الجمعية السورية لأطباء العين، تهدف إلى رفع المستوى العلمي لطب العيون وتنمية الثقافة الطبية والاجتماعية لهذا الاختصاص والاهتمام بدراسة المشاكل الصحية والاجتماعية التي تخص أمراض العيون ورفع التوصيات إلى الهيئات المختصة، من خلال عقد مؤتمر سنوي على مستوى عالمي خلال شهر نيسان كل عام تستضيف فيه عدداً من مشاهير أطباء العين في العالم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *