سبتمبر 20, 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

مؤتمر صحفي وحفلة للفنان اللبناني كارلوس في الديونز بوليفار بالجلاء ويصف السوريين بالأوفياء

متابعة يارا حميرة

أقام الفنان اللبناني كارلوس مساء أمس مؤتمرا صحفيا برعاية شركة العدي لتأجير وبيع السيارات في الديونير بوليفار بالجلاء

عبر كارلوس خلال لقائه بالصحفيين عن سعادته بوجوده في سورية وتقديمه هذا الحفل فيها خاصة وانه تربطه بالشعب السوري صداقة عميقة ويفتخر فيها ومقتنع تماما بهذه المحبة ولا يهمه ابدا إن كانت هذه الصداقة على فنه أو لا فسورية لها فضل كبير على الفننين اللبنانين وساهمت كثيرا بانتشارهم

وقال خلال المؤتمر انه تربطه صداقة وثيقة بالفنانةاللبنانية مايا دياب بدات منذ ما قبل النجومية وامتدت إلى الآن ويعتبرها بمثابة الأخت ولكنه لايفكر بعمل مشترك معها إضافة لعدم رغبته بعمل ديو مشترك مع اي فنان وذلك لان لكل فنان سمته التي تميزه في حين يتمنى أن يقدم حفلة مشتركة مع سلطان الطرب جورج وسوف

وعن إقلاله بالأعمال الفنية بين الفنان اللبناني أنه قدم أعمال فنية وسُمعت لكنها لم” تضرب” كما يقال في الوسط الفني ولم تصل جيدا للناس إضافة إلى عدم وجود شركة تنتج له أغانيه فيقوم بنفسه بإنتاج أعماله وسيعمل حاليا على اختيار اغاني جديدة يتمنى أن تصل للناس موضحا صعوبة الوصول لأذواق الناس الذين لا يتوقفون عند معايير أساسية لسماع الأغنية وهذا ما يساهم في انتشار الفنان بشكل عام

وعن جراته في اختيار كلمات أغانيه أوضح كارلوس أنه باختياره يراعي الحديث عن موضوع مهم دون ان يسبب الأذى لأحد

وفي سؤال وجه له عن العلاقة التي تربطه بالشعب السوري بين كارلوس ان الشعبين السوري واللبناني يملكان ذات العادات التقاليد وهذا ما يجمعه بأصدقائه السوريين فقبل أن تجمعه بهم علاقات العمل فهو يحبهم كأصدقاء فالسوري شخص وفي ويمكن أن يتخذ صديق

وبين كارلوس للصحافة أنه محبوب في الوسط الفني اللبناني وليس له اعداء وله عالمه الخاص الذي يأتي إليه الفنانين ليستمتعوا ويتم تكريمهم فيه

وعن صدمة الوسط الفني عن إعلان الفنانة اللبنانية إليسا اعتزالها الفن بعد صدور البومها القادم قال كارلوس ما زال باكرا على أليسا ان تعتزل فلديها الكثير
كما رحب السيد غسان العدي صاحب شركة العدي لبيع وتاجير السيارات الراعية لحفلة كارلوس بوجود الفنان اللبناني في سورية واصفا إياه بالراقي والصديق وتحدث عن شركته وقال” تأسست في عام ٢٠٠٤ وكانت اهم اعمالها التأجير واستمرت حتى عام ٢٠١٣ حيث توقفت بسبب الاحداث ثم عادت للإقلاع في عام ٢٠١٨ لتعود للسوق السورية بفضل همة الجيش العربي السوري الذي انتصر على الإرهاب ويعود العمل بشكل طبيعي ولها فرعان أساسيان هما في المزة اوستراد ومنطقة التجارة”

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *