top-up
top-up
top-up
top-up

العزب: أهمية التدريب والتأهيل لمواكبة التطورات العالمية

الحكومة السورية اتخذت قراراً بتعليم اللغة الروسية، انطلاقاً من حاجة تربوية أساسية لتوسيع مصادر المعرفة وتنوعها، والتعرف على الآخر، والاطلاع على ثقافته وحضارته؛ ليكون أبناؤنا منفتحين على جميع ثقافات العالم من خلال تعدد اللغات، جاء ذلك خلال افتتاح وزير التربية عماد موفق العزب الدورة التدريبية لمدرسي اللغة الروسية في الجمهورية العربية السورية، بحضور الوفد التربوي الروسي، ومعاون سفير روسيا الاتحادية ” كوربانوف الدار”، ومدرسي اللغة الروسية من مختلف المحافظات، لافتاً إلى أهمية الاستفادة من خبرات الأخوة الروس، لاسيما أن أبناءنا الذين يدرسون اللغة الروسية وصلوا إلى الصفوف العليا، الأمر الذي يتطلب التخصص، والمزيد من التدريب والتأهيل في مجال تعليم هذه اللغة لمواكبة التطورات العالمية، مؤكداً عمق العلاقات التي تربط الشعبين السوري والروسي في مختلف المجالات لاسيما العلاقات التربوية والتعليمية، والتي هي بمثابة ترجمة للعلاقات السياسية التي تندرج تحتها العلاقات العسكرية, مبيناً طموح الوزارة في المراحل القادمة أن يكون لديها أكبر عدد من مدرسي ومدرسات للغة الروسية في المحافظات كافة.

 المكتب الصحفي في وزارة التربية

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *