top-up
top-up
top-up
top-up

برلماني مصري سابق يستنكر الإجراءات القسرية المفروضة على سورية

 

استنكر عضو المكتب السياسي للحزب الناصري البرلماني المصري السابق محسن عطية تواصل الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب التي تفرضها دول غربية وفي مقدمتها الولايات المتحدة على سورية داعياً إلى رفعها فوراً.

وقال عطية في تصريح لمراسل سانا بالقاهرة إن واشنطن ودول الاتحاد الأوروبي يمارسون سياسات إجرامية ضد سورية تنبع من الطابع الاستعماري الطامع في الهيمنة وتنفيذ مخططات التقسيم الراغب فيها لافتاً إلى أن تلك الدول ترفض الاعتراف بهزيمتها أمام الانتصارات السورية المتتالية على الإرهاب وهو أمر لا يغير من حقيقة هذه الانتصارات العظيمة.

وشدد عطية على أنه في ظل تفشي وباء كورونا ينبغي التكاتف وترك الأطماع السياسية وأن تتراجع واشنطن والاتحاد الأوروبي عن سياسات الحصار الاقتصادي المفروض على سورية.

وقال إن مكافحة كورونا تتطلب وقفة إنسانية وإن تعمل الدول التي حاربت سورية طوال 10 سنوات على رفع حصارها الجائر كي تتمكن الدولة السورية من مواجهة جائحة كورونا وتوفير التجهيزات الطبية وكل مستلزمات الوقاية والعلاج.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *