top-up
top-up
top-up
top-up

فيديوهات التدريب الرياضي المنتشرة على الانترنت متنفس آمن لمحبي الرياضة

 

بعد إغلاق البيوتات الرياضية وتوقف الانشطة الرسمية أصبحت شبكة الانترنت الملاذ الأفضل لأغلب المدربين للتواصل مع لاعبيهم من خلال نشرهم الفيديوهات التدريبية التي أبقتهم على تواصل مستمر وشكلت لهم المتنفس الأمن لممارسة الرياضة وذلك في ظل الاجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا.

مدرب اليوغا غسان الحمود من حمص لفت إلى أن نشره المقاطع الرياضية على صفحته الشخصية على الفيسبوك يأتي انطلاقا من أن تكريس ثقافة ممارسة الرياضة بشكل يومي يحتاج الى مثل هذه المبادرات الفردية التي تساعد محبي الرياضة وممارسيها على المواظبة عليها ولا سيما في ظل توقف الأنشطة الرياضية موضحا دور ممارسة اليوغا باعتبارها ‏إحدى الوسائل المناسبة لمساعدة الانسان على التخلص من الضغوط النفسية والتخفيف من ‏الشعور بالتوتر وتحسين مزاجه العام ومساعدته في التخلص من أمراض العصر مثل الأرق والاكتئاب والقلق إضافة إلى تقوية مناعة الجسم واعطائه الطاقة والحيوية اللازمة.

ولفتت مدربة الايروبيك فايزة حبوس إلى أن التواصل بين مدربي الايروبيك والزومبا مع لاعبيهم عبر البث المباشر على الانترنت كسر حالة الملل وأعاد الحيوية لممارسة الرياضة مبينة أن هذه المبادرات خلقت انطباعا إيجابيا ودفعت أغلب محبي الرياضة إلى الاستمرار فيها نظرا لدورها في إعطائهم الحيوية والمناعة ومساعدتهم على تعبئة اوقات الفراغ بما هو مفيد.

بدورها مدربة الآيروبيك فايزة درويش قالت “بعد إغلاق البيوتات الرياضية كانت وسائل التواصل الاجتماعي هي المتنفس الوحيد الآمن للجميع فتم استغلالها في التشجيع على ممارسة الرياضة والحفاظ على الخطط التدريبية الموضوعة للاعبين خاصة ان ظروف التواجد في المنزل قد تؤدي إلى نتائج ضارة على الجسم” موضحة أن انتشار فكرة فيديوهات التدريب والبث المباشر يؤكد أهمية إعادة افتتاح البيوتات الرياضية وتخصيصها بأيام محددة مع الأخذ بالإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا كالتعقيم  اليومي والتباعد الاجتماعي أسوة بالمحال التجارية”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *