top-up
top-up
top-up
top-up

مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية الأولى بالتأكيد على اتخاذ الإجراءات الكفيلة بوصول المياه إلى أحياء المدينة كافة

 

مجلس محافظة دمشق يختتم أعمال دورته العادية الأولى  بالتأكيد على اتخاذ الإجراءات الكفيلة بوصول المياه إلى أحياء المدينة كافة

 

     اختتم مجلس محافظة دمشق يوم الأربعاء الواقع بتاريخ  25/1 /2017  جلسات دورته العادية الأولى، في مبنى المحافظة برئاسة المهندس عادل العلبي رئيس المجلس وحضور أعضاء المجلس ومدراء الدوائر والمديريات  المعنية.

       بداية تم مناقشة تقرير المكتب التنفيذي المتعلق بالتموين والتجارة الداخلية والصناعة والصحة والدفاع المدني مع ما يتعلق بها من تقرير اللجنة الاقتصادية ولجنة الخدمات والمرافق.

المهندس عادل العلبي ثمن رئيس المجلس عمل الحكومة وجهودها الحثيثة في رعاية أسر ذوي الشهداء وتمنى على الحكومة أن يتم معاملة الشهيد الحي ( المصاب ) معاملة الشهداء من حيث التعويضات والمساعدة ،مؤكداً ضرورة تفعيل دور مديرية المهن والرخص بما يعود بالفائدة على المواطن والمحافظة وضمن الأنظمة والقوانين الناظمة  .

طروحات أعضاء المجلس تمحورت حول تبسيط إجراءات نقل الرخصة من المتوفي للورثة وإعادة العمل بتعبئة مادة المازوت بالبيدونات للمواطنين أسوة بالأعوام السابقة وضرورة الإعلان عن بدء المرحلة الثانية للتسجيل على المادة وتفعيل عمل المؤسسة الاستهلاكية والخزن والتسويق وخاصة بتوزيع مياه الشرب المعبأة وتفعيل عمل مركز الخزن والتسويق في حي كفرسوسة  وتشديد الرقابة على محلات بيع اللحم المفروم ومنع بسطات اللحوم المشوية في الكراجات والتقيد بجدول ضخ المياه الصادر عن المؤسسة وإصلاح أعطال شبكة المياه في السيدة عائشة والتي تمنع وصول المياه إلى المواطنين والعمل على وضع أكشاك لبيع الخبز في مدينة دمشق لذوي الشهداء وإلزام المطاعم والمحلات التجارية والصناعية باستخدام أسطوانات الغاز الصناعي وفرض رسوم على المطاعم في تنظيم كفرسوسة والمزة والربوة التي تقوم بحجز مواقف لسيارات الزبائن لقاء أجور ومراقبة أسعار محلات بيع الحلويات وإشراف أعضاء مجلس المحافظة على توزيع السلل الغذائية من قبل الهلال الأحمر كما طالب الأعضاء بوضع مستوصف مؤقت في عش الورور وضرورة إصلاح صمامات أسطوانات الغاز وعدم تحميل المواطن أي غرامة من قبل الموزع وترميم النقص الحاصل في المستشفيات العامة وزيادة مخصصات المؤسسة الاستهلاكية من مادة السكر   .

إجابات المدراء على أسئلة واستفسارات أعضاء المجلس جاءت كل حسب اختصاصه حيث أوضح مدير الصحة الدكتور رامز أورفلي أن النقص الحاصل في أطباء التخدير في المشافي وأن العمل جار لدراسة تقديم حوافز للأطباء للتسجيل على اختصاص التخدير ،مؤكداً العمل وفق نظام الأتمتة لتسجيل المرضى الذين لديهم حالات مزمنة بغية ضبط الكميات وهذا أدى إلى حصول وفر في الأدوية يتم توزيعه ليصل إلى أكبر عدد من المرضى ولكن ونتيجة الحصار الجائر التي تعاني منه سورية نعاني أحياناً من نقص في ورود هذه المادة .

في حين لفت مدير المهن والرخص المهندس فريد فياض أنه يتم إعطاء تراخيص مؤقتة لمدة سنة وتجدد سنوياً للمخالفات المثبتة القدم وحالياً تقوم المديرية بجرد لكافة الفعاليات الاقتصادية في مدينة دمشق وبالنسبة لترخيص المتوفي ينقل للورثة بدون اشتراطات بعد القيام بحصر الإرث والتوكيل لأحد الورثة وفي حال عدم توافق الورثة يلغى الترخيص .

وأكد مدير مؤسسة المياه للشرب محمد الشياح أنه سيتم تزويد المناطق العالية في قاسيون خلال اليومين القادمين وذلك بعد أن تم التنسيق مع محافظة دمشق والهلال الأحمر السوري ووزارة الزراعة باستخدام خزانها الموجود في المنطقة .

وأفاد عمار كلعو عضو المكتب التنفيذي أنه ومنذ بداية أزمة المياه تم تشكيل خلية أزمة برئاسة محافظ دمشق وبالتعاون مع لجان الأحياء والمخاتير لمتابعة وضع المياه في المدينة ومعالجة أي مشكلة ولاسيما المناطق العالية التي لم تصلها المياه بسبب مشاكل فنية وتقنية .

وأفاد منصور طه مدير فرع دمشق وريفها لتوزيع الغاز أنه تم رفع الطاقة الإنتاجية للتعبئة من 25000 إلى 45000 أسطوانة يومياً توزع على محافظة دمشق وريفها بمعدل 5000 للجان والمعتمدين أما حصة دمشق فهي 25000 أسطوانة حيث بلغ توزيع الغاز المنزلي خلال الشهر الأخير حوالي 600000 أسطوانة .

كما نوه إلى أن 90 % من الغاز المنزلي يتم استيراده بموجب عقود خارجية ولكن ونتيجة الحصار الجائر المفروض على سورية يحصل بعض التأخير في تنفيذ بعض العقود لأسباب مختلفة ،أما حول أسطوانات الغاز التالفة فأكد أن المواطن غير مسؤول عنها ولا يتحمل أي مبلغ مالي فالكسر الواقع في الأسطوانة على الواقي والقاعدة يتحمله المعتمد لأنه ناتج عن سوء التحميل والتنزيل أما تلف الصمام فهو مسؤولية الفرع وهي مسؤولة عن تبديله ودون أي مقابل وأي معتمد يطلب من أي مواطن أي مبلغ مالي مقابل عطل الأسطوانة عليه التقدم بشكوى ضده إلى فرع دمشق لتوزيع الغاز .

كما أشار إلى أن المؤسسة قامت باستيراد 500000 صمام و100000 أسطوانة غاز صناعية وستوزع على المحلات الصناعية والتجارية وبمبلغ 30000 ليرة سورية . 

وفي نهاية الجلسة الختامية للدورة الخامسة تم رفع المجلس برقية عهد ووفاء للسيد الرئيس بشار الأسد أكدوا من خلالها وقوفهم خلف قيادته الحكيمة والشجاعة وصموده في الدفاع عن حرية الوطن وكرامته ضد المؤامرات المحاكة على شعبنا ووطننا، مثمنين تضحيات القوات المسلحة في الدفاع عن أرض الوطن.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

1 تعليقات

  1. مصعب النجار

    السلام عليكم.
    مفيدة وشاملة، بارك الله فيك.
    مدونة مليئة بالمعرفة. جزاك الله خير. انا احبك جدا، جدا، جدا.

    شكرا لكم.
    مصعب النجار.

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *