يوليو 16, 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم
آخر الأخبار

وسائل إعلام غربية: رواية النظام السعودي حول مقتل خاشقجي مضحكة

واصلت الصحف الأمريكية والبريطانية انتقاداتها ودحضها للرواية التي ساقها النظام السعودي حول مقتل جمال خاشقجي على يد فريق أمني سعودي في قنصلية بلاده باسطنبول مطلع الشهر الجاري.

وفي هذا الإطار قالت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية اليوم في مقال أعدته الكاتبة جينفير روبين: “إن السعودية وبعد 17 يوما من رفض الاعتراف بالمسؤولية عن القتل المروع للصحفي خاشقجي أصدرت رواية مضحكة تفيد بأنه توفي أثناء شجار وعراك داخل القنصلية في اسطنبول”.

ورأت روبين في مقالها أن النظام السعودي كذب على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وعلى وزير خارجيته مايك بومبيو على الرغم من تزايد الأدلة على مدار أكثر من أسبوعين بأن خاشقجي ذبح وقطع بمنشار مخصص لتقطيع العظام على أيدي 15 شخصا كانوا قد سافروا من السعودية إلى تركيا ثم غادروها بعد انتهاء المهمة.

وأشارت روبين إلى أن ضعف ترامب المثير للشفقة واستعداده الطفولي لتبني كذبة شفافة لتفادي اتخاذ أي إجراء سيغري بالتأكيد الطغاة الآخرين للقيام بأعمال وحشية مماثلة وقالت: “ينبغي على الكونغرس الأمريكي عقد جلسات استماع قوية تجند خبراء حقوق الإنسان والأمن القومي للعمل على ما يتعلق بانتهاكات السعودية لحقوق الإنسان وشراء السعودية للنفوذ في الولايات المتحدة إضافة إلى ضرورة تعليق صفقات الأسلحة للرياض”.

وكانت روايتا النظام السعودى اللتان أعلنهما أمس وأمس الأول حول مقتل خاشقجي في قنصليته باسطنبول خلال “عراك بالأيدي” أولا ثم “بالخنق” ثانيا قوبلتا بانتقادات وتشكيك كبيرين من عدد كبير من الدول والمنظمات الدولية التي طالبته باجابات صريحة وواضحة حول هذه الجريمة والمتورطين فيها بينما خرج وزير خارجية هذا النظام أمس ليزعم أن نظامه “يجهل” مكان وجود جثة القتيل محاولا إبعاد الشبهات التي طالت نظامه بالمسؤولية عن العملية.

وفي سياق متصل قال الكاتب البريطاني باتريك وينتور في مقال نشرته صحيفة الغارديان اليوم: “إن قادة السعودية يحاولون غسل أيديهم من دم خاشقجي بإلقاء اللوم على عدد من رجال المخابرات ولكن يبدو أن رائحة الدماء ستبقى على أيديهم”.

وأضاف وينتور: “إن ترامب بدا متذبذبا في موقفه إزاء التفسير السعودي لمقتل خاشقجي حيث وصف ذلك التفسير تارة بأنه أكاذيب وتارة اخرى بأن له مصداقية ولكن بدا واضحا تماما من تصريحاته أن وقف مبيعات السلاح للسعودية ليس مطروحاً على الطاولة”.

بدورها قالت صحيفة الغارديان البريطانية في مقال آخر بعنوان “مقتل خاشقجي يفضح اعتماد إدارة ترامب على السعوديين”: إن مقتل خاشقجي جاء في وقت تكون فيه إدارة ترامب أكثر اعتمادا على الرياض لنجاح سياستها الخارجية والداخلية.

وأشارت الصحيفة إلى أن ترامب يستفيد شخصيا من العائلة الحاكمة السعودية والمسؤولين الذين ينفقون أموالا طائلة في فندقه الفاخر في ولاية الاباما.

وفي سياق متصل نشرت صحيفة يني شفق التركية اليوم تفاصيل جديدة في قضية مقتل خاشقجي كاشفة عن اتصال قام به بدر العساكر مدير مكتب ولي عهد النظام السعودي محمد بن سلمان لأربع مرات مع الضابط ماهر المطرب الذي أشارت أنباء إلى أنه منفذ عملية اغتيال خاشقجي في اسطنبول.

وقالت الصحيفة: “إن كل الدلائل بدأت تشير إلى دور لمحمد بن سلمان في قضية قتل خاشقجي” مشيرة إلى أنه ظهر في التحقيقات أن المطرب اتصل كذلك برقم هاتف في الولايات المتحدة يعتقد أنه لسفير الرياض في واشنطن خالد بن سلمان شقيق ولي العهد.

وبينت الصحيفة أن العساكر يعرف بأنه الصندوق الأسود لابن سلمان ولديه أكثر من مليون متابع في حسابه على تويتر وتم تعيينه في هذا المنصب بعد إقصاء ولي العهد السابق محمد بن نايف في حزيران من العام الماضي.

كما ذكر موقع ميدل ايست اي البريطاني اليوم أن جزءا من جثة خاشقجي قد يكون نقل إلى السعودية بواسطة الضابط ماهر المطرب بينما لم يتم تفتيش حقائب الأخير لدى مروره عبر مطار أتاتورك التركي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *