سبتمبر 20, 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

صحيفة نمساوية: تصريحات أوباما بشأن نجاح إدارته بجعل العالم أكثر أمنا مثيرة للسخرية

شككت صحيفة دير ستاندارد النمساوية بما تسعى الادارة الأمريكية لتسويقه في أنها حققت الأمن للولايات المتحدة وللعالم في السنوات الأخيرة.

ووصفت الصحيفة في مقال نشر على موقعها الالكتروني تصريحات الرئيس الأمريكي باراك اوباما في خطابه الأخير بشأن نجاح إدارته في أن العالم أصبح أكثر أمنا واستقرارا في عام 2014 بالمثيرة للسخرية موضحة أن الاعتقاد بنجاح اوباما في أفغانستان والعراق رافقه ارتفاع عدد ضحايا الجيش الأمريكي إلى سبعة آلاف جندي وهو رقم يعتبر أضعاف ضحايا احداث الحادي عشر من أيلول لعام 2001.

وبينت الصحيفة أن واشنطن اعتقدت بأنها قضت على تنظيم القاعدة الارهابي وانتصرت عليه لكنها لم تضع في حساباتها ظهور ما هو أخطر منه في إشارة إلى تنظيم /داعش/ الإرهابي والذي لم تحقق حتى الآن أي نجاح في تحالفها الدولي ضده.

ولفتت الصحيفة إلى أن التنظيم الارهابي المذكور أصبح يهدد الغرب بشكل مباشر وأن وصوله إلى مشارف أوروبا بات مسألة وقت فقط معتبرة أنه عند نهاية الحرب ضد /داعش/ في الشرق الاوسط ستبدأ التنظيمات الارهابية بالبحث عن مواقع ومسارح أحداث جديدة.

وفي سياق آخر أعربت الصحيفة عن قلقها من أن عام 2015 سيحمل مزيداً من العنف وعدم الاستقرار إلى ملف السلام بين الفلسطينيين والكيان الاسرائيلي مشيرة إلى أن جميع دول العالم ترى أن الوقت حان لتغيير الواقع الفلسطيني.

ودعت الصحيفة إلى ضرورة التوصل الى تفاهم غربي ايراني حول مستقبل ملف طهران النووي وأهمية عدم فشل المفاوضات معتبرة أن محاربة تنظيم /داعش/ الارهابي سيكون سببا في تشكيل جبهة موحدة ملزمة بين طهران والغرب من شأنها التوصل الى إنجاح المفاوضات النووية مستقبلا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *