أكتوبر 15, 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

مئات القطع الفنية في معرض لثانويات الفنون النسوية بحمص

ضم المعرض الفرعي الأول للثانويات المهنية للفنون النسوية بحمص مئات القطع الفنية من تحف وصمديات ومجسمات وأشغال يدوية من إبداع وابتكار الطالبات في أكثر من 20 ثانوية مهنية.

وشاركت في المعرض الذي أقامته مديرية التربية بحمص في ثانوية الشهيد أيمن الصالح بحي الدبلان طالبات الفنون النسوية في مدارس الريف الشمالي حيث قدمن مجسماً لمدينة الرستن يظهر المعالم الرئيسة للمدينة بشكل متقن إضافة إلى الزي الشعبي السائد فيها وتنوعت المعروضات من تحف وصمديات ومجسمات إضافة إلى الأشغال اليدوية من الصوف والمفارش والأغطية المطرزة وإعادة تدوير المخلفات ولوحات الرسم المتعددة والكولاج وبعض أنواع الحبوب إضافة إلى بعض إكسسوارات المنازل والمطابخ.

وأشار المهندس محمد العبود معاون مدير التربية للتعليم المهني إلى مشاركة 20 مدرسة إضافة إلى مدرسة التعليم المزدوج لافتاً إلى أن العام الحالي شهد افتتاح ثانويتي تلبيسة والرستن المهنيتين للفنون النسوية بعد تحرير الريف الشمالي من رجس الإرهاب.

المشرفة على المعرض ليلى دوامي اعتبرت أن المعرض يأتي ثمرة نتاج الطالبات خلال العام الدراسي في مختلف الاختصاصات منها الكروشيه والتطريز والرسم والفنون التطبيقية والخياطة ومنذ سنتين دخلت مهنة الحلاقة والتجميل في المحافظة إلى الثانويات المهنية حيث لاقت إقبالاً واسعاً من الفتيات.

وأعربت عدد من الطالبات منهن ليال العي وأنفال الحيو عن اختيارهما للدراسة في الثانوية المهنية للفنون النسوية رغبة منهما في اكتساب الخبرات والمهارات ولمزاولة مهنة الخياطة والتطريز في المستقبل.

مئات القطع الفنية في معرض لثانويات الفنون النسوية بحمص

2019-04-27

حمص-سانا

ضم المعرض الفرعي الأول للثانويات المهنية للفنون النسوية بحمص مئات القطع الفنية من تحف وصمديات ومجسمات وأشغال يدوية من إبداع وابتكار الطالبات في أكثر من 20 ثانوية مهنية.

وشاركت في المعرض الذي أقامته مديرية التربية بحمص في ثانوية الشهيد أيمن الصالح بحي الدبلان طالبات الفنون النسوية في مدارس الريف الشمالي حيث قدمن مجسماً لمدينة الرستن يظهر المعالم الرئيسة للمدينة بشكل متقن إضافة إلى الزي الشعبي السائد فيها وتنوعت المعروضات من تحف وصمديات ومجسمات إضافة إلى الأشغال اليدوية من الصوف والمفارش والأغطية المطرزة وإعادة تدوير المخلفات ولوحات الرسم المتعددة والكولاج وبعض أنواع الحبوب إضافة إلى بعض إكسسوارات المنازل والمطابخ.

وأشار المهندس محمد العبود معاون مدير التربية للتعليم المهني إلى مشاركة 20 مدرسة إضافة إلى مدرسة التعليم المزدوج لافتاً إلى أن العام الحالي شهد افتتاح ثانويتي تلبيسة والرستن المهنيتين للفنون النسوية بعد تحرير الريف الشمالي من رجس الإرهاب.

المشرفة على المعرض ليلى دوامي اعتبرت أن المعرض يأتي ثمرة نتاج الطالبات خلال العام الدراسي في مختلف الاختصاصات منها الكروشيه والتطريز والرسم والفنون التطبيقية والخياطة ومنذ سنتين دخلت مهنة الحلاقة والتجميل في المحافظة إلى الثانويات المهنية حيث لاقت إقبالاً واسعاً من الفتيات.

وأعربت عدد من الطالبات منهن ليال العي وأنفال الحيو عن اختيارهما للدراسة في الثانوية المهنية للفنون النسوية رغبة منهما في اكتساب الخبرات والمهارات ولمزاولة مهنة الخياطة والتطريز في المستقبل.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *